العنوان:بريد القراء - مفاضلة أم مقارنة ؟) (الكاتب:محمود السيد الدغيم)  (ت .م:12-02-1994) (ت .هـ:02-09-1414)(العدد:11320) (الصفحة:7) 

النص : السيد رئيس التحرير تحية طيبة وبعد تناولتم في حلقة سابقة خالد عبدالمحمد من زعماء »أمة الاسلام«، وتناول الكاتب حازم صاغية »مالكولم إكس« ذات مرة أيضاً، وتطرق حسن سندروسي من واشنطن لما أثارته كلمة خالد عبدالمحمد من ردود فعل صهيونية دفعت زعيمه لويس فرخان الى الرد، وورد ذلك في الصفحة الأولى من »الحياة« العدد ٣١٣١١ يوم السبت ٥-٢-٤٩٩١ . وفي العدد نفسه عدتم الى موضوع خالد عبدالمحمد في زاويتكم »عيون وآذان« وكررتم عبارة:»لو كان خالد عبدالمحمد يعرف حقيقة الاسلام لما سمى نفسه عبدالمحمد وانما عبدالله«، لا شك في أنك على حق في مسألة المفاضلة بين الاسماء . ولذلك نرجو ان تفتينا بشرعية أسماء كتّاب »الحياة« »عبدالحسين شعبان« و»عبدالحسن الأمين« و»عبدالعالي . . .« ونضيف اليهم »عبدالعَليْ« و»عبدالزهرة« كما افيدكم علماً أن بدو سورية يسمون »عبدالمحمد« . لاحظت انك تربط ما بين خــــــــالد عبدالمحمد وفلاديمير جيرينوفسكي وتوحي بتصــــهين الاثنين، فهلا أطلعـــــتنا - وأنت المطلع - بحقائق تدين الاثنين .  المحرر:هناك ألوف اسماؤهم كما ذكرت، غير انك لا تستطيع ان تقارن بدوياً في سورية، او كاتباً غير متفرغ ليس له نفوذ خارج بيته وربما ليس له نفوذ داخله، بزعيم سياسي يلتف حوله عشرات ألوف الانصار . وأهم من ذلك ان الأسماء التي سجلتها لم يخترها أصحابها لأنفسهم، وانما هي أسماء عائلية متوارثة . أما خالد عبد المحمد فاختار اسمه بنفسه بعد تخليه عن الاسم الذي وُلد عليه، فلم يحسن الاختيار . كما قلت عبدالله افضل من عبدالمحمد . اما المقارنة بين جيرينوفسكي وخالد عبدالمحمد فكانت لجهة التطرف فقط، وليس التصهين حتما، فالزعيم الاسود أثار ضجة ولا يزال لموقفه ضد الصهيونية، ولا ندري من أين »لاحظت« المقارنة في التصهين بينهما . 5211 (الحياة، . . . . . . . . . . .عام (العنوان:بريد القراء - مفاضلة أم مقارنة ؟)

***************

(العنوان:بريد القراء - توضيح واعتذار) (الكاتب:محمود العبدالله)  (ت .م:09-04-1994) (ت .هـ:28-10-1414) (الواصفات:   ) (العدد 11375) (الصفحة:7)  السيد رئيس التحرير، تحية طيبة وبعد، قرأت في زاوية »البريد« في عدد »الحياة« 12-2-1994 رسالة وجهها محمود السيد الدغيم اليكم معلقاً على ما كتبتم عن خالد عبدالمحمد أحد زعماء »أمة الاسلام« . واستغربت سؤاله الذي يطلب فيه الفتوى في شرعية أسماء كتاب في »الحياة« بينهم عبدالحسن الأمين وعبدالحسين شعبان . كما استغربت ما ورد في جواب المحرر الذي لم يخل من الاساءة الى هذين الكاتبين اللذين أجلّ وأحترم ما يكتبان في صحيفتكم . لذلك أرجو ان تتقبلوا مني هذا الاعتراض على اسلوب المعلق واسلوب المحرر أيضاً، كما أرجو ألا تكون الاساءة مقصودة .  المحرر: نشرت »الحياة« رسالة السيد الدغيم، كما تنشر معظم الرسائل التي ترد اليها، ولا نعتقد بأن في سؤاله نية للنيل من الزميلين الكاتبين عبدالحسن الأمين وعبدالحسين شعبان . كما ان المحرر لم يقصد الاساءة اليهما أو الاساءة الى جماعات وشعوب تتوارث أسماء هي من صلب ثقافتها ومعتقداتها . بل يكن كل احترام لهما ولما يكتبان . 6553 (الحياة، . . . . . . . . . . .عام (العنوان:بريد القراء - توضيح واعتذار)

thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
14420859
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة