شعر، د. محمود السيد الدغيم
لندن: الجمعة 21 / نيسان/ أبريل/ 2006م
بَكَتِ الْعُرُوْبَةُ، وَانْتَشَى الأَوْغَاْدُ
وَاسْتَهْتَرَ الأَنْذَاْلُ يَاْ بَغْدَاْدُ
وَتَهَاْفَتَ الْعُمَلاْءُ فِيْ عُدْوَاْنِهِمْ
وَأَتَاْكِ مِنْ أَرْضِ السَّوَاْدِ  سَوَاْدُ

بَكَتِ الْعُرُوْبَةُ، وَانْتَشَى الأَوْغَاْدُ
وَاسْتَهْتَرَ الأَنْذَاْلُ يَاْ بَغْدَاْدُ

وَتَهَاْفَتَ الْعُمَلاْءُ فِيْ عُدْوَاْنِهِمْ
وَأَتَاْكِ مِنْ أَرْضِ السَّوَاْدِ  سَوَاْدُ
 


نَفْثَ  الأَفَاْعِيْ يَنْفُثُوْنَ، وَحِقْدُهُمْ
سُمٌّ زُعَاْفٌ قَاْتِلٌ وَآدُ

سُوْدُ الْعَمَاْئِمِ وَالنَّوَاْيَاْ وَالْهَوَىْ
خَسِئُوْا ، وَنَاْفَقَ لِصُّهُمْ نَجَّاْدُ

زَحَفُوْا عَلَيْكِ بِقَضِّهِمْ  وَقَضِيْضِهِمْ
فَكَأَنَّ زَحْفَ الْخَاْسِئِيْنَ  جَرَاْدُ


icon انقر لتحميل القصيدة كاملة (115.00 KB)

 

رجاء : للإستماع إلى البرامج الصوتية والمرئية يجب عليكم تنزيل و تثبيت البرنامج المجاني ريل بلير
Real Player
إذا لم يتوفر لديكم هذا البرنامج اضغطوا هنا للحصول عليه

 

رجاء : للإستماع إلى البرامج الصوتية والمرئية يجب عليكم تنزيل و تثبيت البرنامج المجاني ميديا بلير
Windows Media Player
إذا لم يتوفر لديكم هذا البرنامج اضغطوا هنا للحصول عليه

 

 


 


 



thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
13947665
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة