مجالس 27 رمضان 1430 هـ  - وقفيات لبنانية في كتاب الأوقاف في مصر قبل وخلال العهد العثماني

DayrAlQamar1.JPG Sayda1.JPG

***********
مجالس - وقفيات لبنانية في كتاب «الأوقاف في مصر»
جريدة الحياة - لندن - الخميس: 27 من شهر رمضان المبارك 1430 هـ/ 17 أيلول/ سبتمبر 2009م
محمود السيد الدغيم 
***********
  

وقفيات لبنانية في كتاب الأوقاف في مصر قبل وخلال العهد العثماني
محمود السيد الدغيم *
* باحث أكاديمي سوري مقيم في لندن

عرضنا أمس كتابَ "الأوقاف في مصر قبل وخلال العهد العثماني"، وذكرنا أنه يتضمّن الكثيرَ من المعلومات المتعلقة بالأوقاف في مصر وفلسطين والأردن وسوريا والحجاز ولبنان، ومن الوقفيات اللبنانية الواردة في هذا الدفتر وقفية دير القمر ذات الرقم: 51، وقد جاء في نصّها العربي:
"وقف الشيخ زين الدين عبد اللطيف بن شمس الدين محمد بن شُجاع الدين دعبل من أهل قرية دير القمر في الشوف من أعمال صيدا على أن يبدأ مَن له النظر في أمر الوقف بإكمال عمارة زاويته التي أنشأها في جوار سَكَنِهِ في القرية المذكورة، ويشتري من محصول الوقف بستة آلاف درهم يستهدي بها (مصحفا) مكرّما شريفا، وما تيسر من التفاسير، وصحيح البخاري، وكتب الحديث، والسيرة النبوية، وكتب الفقه، والتصوف يوقِفُها بزاويته المذكورة على مَن ينتفع بها من أولاد الواقف والمتردِّدين إلى الزاوية المذكورة.

ويصرف في كل شهر ستين درهما لمن يكون إماماً بالتربة، ويصرف لمن يكون مؤذناً بها في كل شهر أربعين درهماً، ولمن يكون قيِّماً وخادماً وبواباً بالزاوية المذكورة، ويصرف من مال الوقف ثمن حُصر وبُسط وقناديل وزيت وأباريق، وإصلاح الزاوية وترميمها، ويصرف في عمل سماط في نصف كلِّ شهر بحسب ما يليق بالحال والزمان، ولمن يقرأ ما تيسر من القرآن العظيم، ويصرف في كل ليلة في شهر رمضان ما يحتاج إليه من كلفةِ طعامٍ برسم الفقراء، والمترددين إلى الزاوية المذكورة.
ويصرف لمن يقرأ على قبره ماتيسر من القرآن العظيم مائتي درهم، وفي كل سنة خمس مائة درهم يشتري بها ثياب قطن يُكفّن بها أموات المسلمين، وما فضلَ من محصول الوقف في إصلاحه، وبقاءِ عَيْنِهِ يكون وقفاً على أولاده الثلاثة: حمزة وأبي بكر وعليّ، ثم من بعدهم على أولادهم وأنسالهم وأعقابهم، ومن بعدهم الثُّلُث على أولاد ابنة الواقف، والثلث على الفقراء والمساكين، والسُّدُس على مَنْ سَيَحْدُثُ لِلحُرمه آمنة من الأولاد، والسُّدُس الباقي على أولادِ أولادِ أخي الواقف، ثم على أولادِهم، وبعْدَ الانقراضِ يُعاد على مصالح الحرمين الشريفين. تاريخ وقفية سنة 901 هـ" / 1495م.

وبعد هذا النصّ العربي تردُ تفصيلاتُ الوقف وتحديد مواقعه، وهي مكتوبة في الأصل باللغة العثمانية ذات الحروف العربية، وفيها: أن مكونات هذا الوقف الخيري هي: "قرية الجبين التابعة صيدا 6 قيراط مشترى من بيت المال بتاريخ 868 هـ/ 1463م، قرية رعي تابعة م 3 قراريط مُشترى بتاريخ 868 هـ/ 1463م، ومزرعة المعافيه تابعة م 12 قيراطا، ومزرعة رصصا تابعة م  12 قيراطا، ومزرعة الدورة تابعة م 12 قيراطاً، ومزرعة بال زيدن تابعة م 6 قراريط، ومزرعة اطودلانية تابعة م 12 قيراطاً، ومزرع صليما تابعة م 7 قراريط، ومزرعة حالا تابعة م 12 قيراطاً، ومزرعة الفجاده 12 قيراطاً، ومزرعة منيشا تابعة م 12 قيراطاً. ومزرعة تعنايل تابعة م 6 قراريط. ومزرعة السديد 12 قيراطا، وصليحية جبلية 13 قيراطا، ومزرعة سموين 19 قيراطاً، ومزرعة مرج ردح، عاما، ومزرعة الودمية 19 قيراطا وثلث قيراط، ومزرعة بسيفه 12 قيراطاً، ومزرعة الاجبية 18 قيراطاً، ومزرعة بسملية 19 قيراطاً، ومزرعة الفحمية 10 قراريط، ومزرعة عين الحور تمام. ومزرعة ذيبة المزلية 12 قيراطاً، ومزرعة عملية 12 قيراطاً، ومزرعة الهبارية 12 قيراطاً، ومزرعة الكنيسة 4 قراريط، وقرية عريا 12 قيراطاً، وقرية الخريبة تمام، وقرية عارية 12 قيراطاً، ومزرعة التعادين تمام، وقرية عين مال 4 قراريط وثلثي القيراط، وقرية سيريال 19 قيراطاً، ومزرعة فاريا 6 قراريط، وقرية كفرا تابعة بيروت 4 قراريط، وقرية مجدل فرس تابعة بيروت 8 قراريط، ومزرعة الأشرفية 12 قيراطاً، وتاريخ شرائها سنة 868 هـ/ 1463م، ومزرعة سلعايا؛ تمام إرث ثابت المنفعة سنة 901 هـ/ 1495م.

*********

 DayrAlQamar14.JPG

*********

ومن الوقفيات اللبنانية في هذا الدفتر الوقفية ذات الرقم: 431، وقد جاء في النص العربي: "وقف حسن بن محمود بن... على أن يصرفَ َمْن له النظرُ في ذلك مِن مَحصُول الوقف في كلّ سنةٍ ألف وخمس مائة درهم للإمام بمسجده بالقبيبات مائة وثمانين درهماً، وثمن زيت وحُصُر وقناديل في كل سنة مائة وعشرين درهما، وثمن ماء ورد، والمنشدين يوم الختم عشرين درهما، وفي كل سنة ثمن نصف قنطار زيت برسم وقيد جامع الكِريمي، وفي كل سنة ثلاث مائة درهم لقارئ صحيح البخاري بالجامع المذكور، وما فضل بعد ذلك من الألف وخمس مائة يتصرّف الناظرُ بعد صرف زيادة معلوم الإمام بالمسجد، وثَمَن الزيت والْحُصر والقناديل، وماء الورد، وزيت الكريمي، ومعلوم البخاري على مَن يوجد من فقراء أقاربه من عُصبته وذوي رَحِمِهِ وعُتقائه، فإن لم يوجد؛ فعلى الفقراء والمساكين، وما فضل من ذلك لأولادِه وأولادِهم وأنسالِهِم، وبعد انقراض ذُرية الواقف؛ على ذُرية أخيه، ثم من بعدهم على جهات بِرٍّ وصَدَقةٍ، الآن بيد تاج الدين بن ناصر الدين بن محمد بن الواقف، وبقية شركائه. تاريخ وقفية سنة 853 هـ/ 1449م.
وبعد هذا النصّ العربي تردُ تفصيلاتُ الوقف وتحديد مواقعه، وهي مكتوبة في الأصل باللغة العثمانية ذات الحروف العربية، وفيها أن مكونات هذا الوقف الخيري هي: قرية سَرغر تابعة إقليم الخرنوب من صيدا. تمام. في التاريخ المزبور. وقرية كفر عبرا التابعة إقليم الخرنوب من صيدا، في التاريخ المذكور. وقرية تُعرف بقرية اللوز تابعة (م) تمام، في التاريخ المذكور. ومزرعة تُعرف بالهلالية الأسياد من صيدا، 12 قيراط، في التاريخ المذكور. ومزرعة تعرف بجنينة علوان تابع للقطايا. و أرض تعرف ببستان صليعة تابع قطايا، 11 قيراطا. وأرض تعرف بابن ورينة، تابع م. وأرض تعرف ببستان الجابية تابع (م) 18 قيراط. وأرض تعرف بالشراقي تابع م، 11 قيراطاً.

ومن الوقفيات في هذا الدفتر الوقفية ذات الرقم: 305، وقد جاء في النص العربي: "وقف البرج المعروف بالخياط، وبالعتيق في ناحية صيدا".

وبعد هذا النصّ العربي تردُ تفصيلاتُ الوقف وتحديد مواقعه، وهي مكتوبة في الأصل باللغة العثمانية ذات الحروف العربية، وفيها أن مكونات هذا الوقف الخيري هي: "حصّة من قرية خلدا تابعة بيروت 2 قيراط، وما بها من الأشجار والزيتون وغيره. وحمام عبد الله في صيدا تماما خراب. وحصة من قرية حصروت؛ تابعة إقليم الخرنوب؛ 8 قيراط. ومزرعة خمس قطعة تابعة إقليم الخرنوب يعرفونه بالدامور القبلي وبياروته ورابعة والحرفان والسعدية والصير ومعارة التوت، وتعرف هذه المزرعة المذكورة بالسعديات؛ تماماً يتبع إقليم التفاح. ومسراح البساتين حوالي صيدا. وحصة فعال يته في إقليم الخرنوب، 3 قراريط.

******

 Sayda119.JPG

******

ومن الوقفيات في هذا الدفتر الوقفية ذات الرقم: 306، وقد جاء في النص العربي: "وقف شمس الدين بن شهاب الدين بن شرف الدين بن العدوي على البرج المذكور على أن يبدأ بعمارته، وثمن بارود، ومكاحل وقسي ونشاب، وأتراس وجوامك النواتي القائمين بحفظ الثغر لتحذير المسلمين عند حضور العدو المخذول من الإفرنج للثغر المذكور، ويصرف خمسين درهما في كل شهر لرجل مسلم يقرأ ما تيسر من كتاب الله العزيز في أي مكان تَيَسَّر، ويهدي ثوابه للواقِف، وأموات المسلمين، وما فضل بعد ذلك لأولادِ الواقف وذريته وأنساله. تاريخ وقفية سنة 867 هـ/ 1462م.
وبعد هذا النصّ العربي تردُ تفصيلاتُ الوقف وتحديد مواقعه، وهي مكتوبة في الأصل باللغة العثمانية، وفيها أن مكونات هذا الوقف الخيري هي: "مزرعة الدامور تابعة بيروت؛ تماماً. وحصة عن طاحون في مدينة صيدا تُعرف بطاحون الأوَّلِه؛ 12 قيراط.

ومن الوقفيات في هذا الدفتر الوقفية ذات الرقم: 307، وقد جاء في النص العربي: "وقف شمس الدين بن شهاب الدين بن شرف الدين العدوي على مصالح برج العقيبة والحوش الملاصق له في إصلاحه وصَلاحه، وما فضل بعد ذلك يصرف منه ما يحتاج إليه البرج والحوش المذكورين من عمارة وإصلاح، وصرف ما يجب صرفه في ثمن سلاح ومكاحل وبارود وغير ذلك من أنواع الأسلحة، وجامكية البراجين القائمين بحفظ الثغر، وشيل النار في البرج المذكور لتحذير المسلمين عند حضور العدو المخذول، ثم ما فضل بعد ذلك لأولاد الواقف وذريتهم ونسلهم. تاريخ وقفية سنة 861 هـ/ 1456م".
 
وبعد هذا النصّ العربي تردُ تفصيلاتُ الوقف وتحديد مواقعه، وهي مكتوبة في الأصل باللغة العثمانية، وفيها أن مكونات هذا الوقف الخيري هي: "مزرعة العقيبة تابعة إقليم شومر (الشومرية) من صيدا، تمام، صافي عن العُشر. وقرية حومين الفوقه تابعة إقليم التفاح من صيدا، 2 قيراط".
هذه نماذج من الوقفيات اللبنانية الوارد ذِكرها في هذا السجل، وهنالك وقفيات كثيرة تخصّ لبنان وغيره، ويعتبر هذا السجل وثيقة تدعم الرغبين باسترداد الأوقاف المسلوبة لعلها تساهم في حلّ بعض المشاكل المستعصية.

*********
رابط المقال في جريدة الحياة
اضغط هنا
*****
نسخة للطباعة
اضغط هنا
-----------
copyright © daralhayat.com
***********

thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
13955033
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة