انفلونزا الخنازير والطيور (بعد جنون البقر) جزء من رد الطبيعة على عبث العابثين بالطبيعة والبيئة أعداء الفطرة السليمة - انفلونزا الخنازير تواصل انتشارها بالشرق الأوسط 

Khanzir3.JPGZaytun.gif

 *************
 (GMT+04:00) - 09/09/09
WHO: انفلونزا الخنازير تواصل انتشارها بالشرق الأوسط

في بلجيكا طالب الأطباء بتعليمات واضحة حول صرف مضادات الفيروس للحوامل والأطفال

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في تقريرها حول فيروس H1N1 المسبب لمرض انفلونزا الخنازير، قالت منظمة الصحة العالمية إن 21 بلداً في إقليم شرق المتوسط، من إجمالي 22 دولة، أعلن عن اكتشاف 9844 حالة من الحالات المؤكدة مخبرياً، مشيرة إلى أن جيبوتي أحدث دولة في الإقليم تبلغ عن اكتشاف الفيروس في أراضيها.

وأوضحت المنظمة أن من بين الحالات المذكورة، ثمة 562 حالة انتقلت إليها العدوى محلياً، و51 وفاة ذات صلة بالفيروس، وقعت في: البحرين (2)، مصر (1)، العراق (1)،  إيران  (2)، الكويت (5)، لبنان (2)، سلطنة عمان (10)، فلسطين (1)، المملكة العربية السعودية (23)، الجمهورية العربية السورية (2)، قطر (1)، اليمن (1).

غير أن التقرير لم يتضمن حالات الوفيات التي أعلنت عنها دولة الإمارات العربية المتحدة والبالغة 6 حالات.

ومنذ آخر بلاغ في 29 آب/أغسطس 2009، اكتشفت 670 حالة مؤكدة مخبرياً في 11 دولة من الدول الأعضاء هي: مصر (24)، إيران (43)، العراق (6)، الأردن (12)، الكويت (199)، لبنان (359)، المغرب (2)، فلسطين (5)، الجمهورية العربية السورية (4)، تونس (4)، اليمن (12).

ولم تصل بلاغات من البلدان الأخرى، وبعض البلدان تبلغ عن حالات بأثر رجعي.

وفيات في الإمارات وإصابات في الأردن واليمن

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية الثلاثاء عن حالتي وفاة جديدتين بمرض انفلونزا الخنازير، الأولى لطفل مواطن يبلغ عمره 8 أشهر كان يعاني من أمراض في القلب وكان يخضع للعلاج في الولايات المتحدة الأميركية، والثانية لمواطن عمره 75 عاماً وكان يعاني من أمراض مزمنة وضيق في التنفس، لترتفع حالات الوفاة بالمرض في الدولة إلى 6 حالات.

من ناحية ثانية، سجل الأردن الثلاثاء ست إصابات جديدة بانفلونزا الخنازير بين طلبة ثلاث مدارس في العاصمة عمان.

وقال مدير الرعاية الصحية في وزارة الصحة الأردنية، الدكتور عادل بلبيسي، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية "كونا" إن أربعة من المصابين الذي يخضعون للعلاج هم طلاب في مدرسة أغلقت الأسبوع الماضي إثر اكتشاف المرض في صفوف مختلفة.
 
يشار إلى أن الأردن كان قد سجل أول إصابة بالمرض في شهر يونيو الماضي ليرتفع العدد منذ ذاك التاريخ ولغاية الثلاثاء إلى نحو 175 إصابة.

وفي اليمن، أعلنت وزارة الصحة اليمنية الثلاثاء عن اكتشاف 7 حالات جديدة بانفلونزا الخنازير ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالمرض إلى 58 حالة.

تعطيل الدارسة في مصر عند الضرورة

وفي القاهرة، عقد الرئيس المصري، حسني مبارك، اجتماعاً وزارياً موسعاً الثلاثاء للجنة الوزارية المكلفة بمراجعة الموقف بالنسبة لوباء انفلونزا الخنازير.

وقال وزير الصحة المصري، حاتم الجبلي، في تصريح له عقب الاجتماع إن لجنة المتابعة الوزارية عرضت على الرئيس المصري الموقف كاملاً بالنسبة لتطورات المرض سواء على مستوى العالم ككل أو بالنسبة لمصر والإجراءات الاحترازية التي اتخذت لمواجهته والتركيز على العملية التعليمية في المدارس والجامعات لاسيما أن هذا المرض يصيب الطلبة والشباب أكثر من أي فئة أخرى، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

وقال الجبلي إن مبارك أعطى توجيهاً واضحاً بضرورة اتخاذ أقصى إجراءات الوقاية حتى لو تطلب ذلك تأجيل العملية التعليمية.

بلجيكا تطالب بتعليمات حول مضادات الفيروس

وفي بلجيكا، طالب الأطباء بتعليمات واضحة لوصف مضادات حمى انفلونزا الخنازير، كما أفادت وكالة "آكي" الإيطالية للأنباء.

فقد طالبت الجمعية العلمية للأطباء وملتقى جمعيات أطباء الصحة العامة في بلجيكا السلطات المعنية في البلاد بإصدار تعليمات محددة وواضحة حول إمكانية وصف عقار التاميفلو لمحاربة انفلونزا الخنازير للنساء الحوامل والأطفال.

وأشار الأطباء وممثليهم في رسالة بعثوا بها إلى وزارة الصحة البلجيكية إلى ضرورة تزويدهم بتعليمات محددة حول إعطاء هذا العقار وغيره للحوامل والأطفال الرضع والصغار، حيث أن "الآثار الجانبية لمثل هذا الدواء على هاتين الشريحتين من المرضى تستدعي الحذر" حسب قولهم.

وشدد الطبيب مونين على ضرورة أن تعمد السلطات الصحية المختصة في البلاد إلى إصدار تعليمات واضحة للأطباء "تصحح" فيها الرسائل المتناقضة التي يتم تداولها عالمياً بشأن إمكانية استعمال مضادات الفيروس لوقاية الأطفال والحوامل من فيروس الخنازير.
*************
 

 الصحة السعودية” : 4081 مصابا بـ “ الانفلونزا” و26 حالة وفاة
الاثنين, 24 رمضان 1430 هـ = 14 أيول/سبتمبر 2009
المدينة - جدة


اعلنت وزارة الصحة السعودية في بيان لها امس عدد الحالات المصابة بالانفلونزا بلغت حتى الثلاثاء الماضي 4081 حالة تشكل الحالات الوافدة والمخالطة . كما تشمل 26 حالة وفاة ، مؤكدة ان معدل الوفيات للحالات المصابة 0.63% ، وان معدل الوفيات من انفلونزا الخنازير على مستوى العالم بلغت 0.7% . وقالت انها وفرت عصاري Zanamivir وOseltamivir لعلاج الحالات المؤكدة ، كما حجزت 4 ملايين جرعة من اللقاح الخاص بالفيروس عند تصنيعه لتطعيم حجاج الداخل والسكان في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة والعاملين في برنامج الحج هذا العام.
واضافت الوزارة أن الانفلونزا (H1N1)A مرض فيروسي حاد يسببه فيروس الانفلونزا (H1N1)A وهو مرض جديد له المقدرة على الانتشار السريع عن طريق الرذاذ التنفسي اثناء العطاس او الكحة كما يمكن ان ينتقل الفيروس بواسطة ملامسة ادوات المريض الملوثة بالرذاذ. وفترة حضانة الفيروس تتراوح بين يوم واحد وحتى 7 ايام وفي المتوسط تكون اربعة ايام والمدة التي يبقى المصاب خلالها حاملاً للفيروس ويمكنه نقل العدوى يوم قبل ظهور الاعراض وتستمر لمدة سبعة ايام وتزيد المدة اذا استمرت الاعراض كما يراعى ان هذه الفترة قد تكون اطول لدى الاطفال.
واوضحت الوزارة ان هناك احتمالية انتقال الفيروس عن طريق الاغشية المخاطية وملامسة العيون بالايدي الملوثة بالفيروس واردة ولكن لحداثة الفيروس فانه لم يتم بعد التأكد منها وفي العموم يجب معاملة جميع افرازات المريض المصاب بهذا الفيروس مثل الافرازات التنفسية (البلغم والمخاط والبصاق) وكذلك افرازات الجهاز الهضمي (الاسهال) معاملة المواد المعدية واخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل معها من قبل التمريض او عمال النظافة.
وقد بدأ المرض في المكسيك ومنها انتقل الى الولايات المتحدة الامريكية والى بقية دول العالم وحالياً لا تخلو قارة من هذا المرض، لازالت الاصابة بهذا المرض تتراوح بين متوسطة الى خفيفة الضراوة. واكدت « الصحة» انه لا يوجد لقاح للوقاية من الاصابة بهذا الفيروس حتى الان والوسيلة الوحيدة المتاحة حالياً هي استخدام اساليب الوقاية الشخصية والحرص على اتباعها والتوعية الصحية عن المرض.

********
0024 (GMT+04:00) - 11/09/09
H1N1: بعد الكويت...مصر تؤجل الدراسة لأسبوع

أنفلونزا الخنازير يؤجل المدراس بمصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قررت السلطات المصرية الخميس تأجيل الدراسة لمدة أسبوع على أن تبدأ السبت الموافق 3 أكتوبر/تشرين الأول 2009، خوفا من تفشي فيروس H1N1  المسبب لأنفلونزا الخنازير وذلك بعد خطوة مماثلة على مستوى المنطقة اتخذتها السلطات الكويتية، التي أجلت الدراسة حتى أكتوبر/تشرين أول.

وجاء قرار التأجيل في انتظار انتهاء موسم العمرة وتأكيد عودة جميع المعتمرين واستقرار حالاتهم بعد ذلك، وبالتالي انقضاء فترة حضانة الفيروس، الذي بات يشكل خطرا محدقا،  وكذلك لإعطاء مهلة أطول لإعداد المدارس والانتهاء من الإجراءات التي تم الاتفاق عليها.

ومن جهة  أخرى , أعلنت وزارة الصحة المصرية  تسجيل 15 حالة جديدة مصابة بفيروس H1N1 المعروف ليصل إجمالي عدد الحالات  في البلاد منذ ظهور المرض وحتى اليوم إلى 860 حالة.

وصرح وكيل وزارة الصحة للشئون الوقائية بمصر، عمرو قنديل، بأن الحالات جميعهم يحملون جنسيات مصرية من بينهم حالة قادمة من الإمارات، و11 حالة مرتبطة وبائيا بحالات سبق اكتشافها، وثلاث حالات غير مرتبطة وبائيا.

وأضاف قنديل بأن إجمالي حالات الشفاء وصل إلى 763 حالة، إلى جانب حالتي وفاة، بينما ظلت سائر الحالات مستقرة وبصحة جيدة.

وكانت الحكومة الكويتية ليل الاثنين، قد أعلنت تأجيل بدء الدراسة للمراحل الابتدائية في المدارس الحكومية والخاصة حتى أكتوبر/تشرين أول المقبل بغية "حماية الطلبة من وباء أنفلونزا الخنازير."

وقالت وزيرة التعليم الكويتية موضي الحمود إن "مجلس الوزراء قرر التدرج في بدء العام الدراسي للمدارس الحكومية،" إذ تبدأ الدراسة للمرحلة الثانوية في 27 سبتمبر/أيلول، وبعدها في 4 أكتوبر/تشرين أول للمرحلة المتوسطة، وفي 18 أكتوبر/تشرين أول للصف الأول والثاني والثالث الابتدائي.
*******
 

د. الربيعة: ننتظر وصول 4 ملايين جرعة لتطعيم حجاج الداخل وسكان مكة والمدينة
«الصحة»: لا يوجد لقاح للوقاية من «إنفلونزا الخنازير»..ولا سبيل إلا التوعية
«الاقتصادية» من الرياض
أكدت وزارة الصحة أنه لا يوجد حتى الآن لقاح للوقاية من الإصابة بفيروس الإنفلونزا (H1N1) A وأن الوسيلة الوحيدة المتاحة حالياً هي استخدام أساليب الوقاية الشخصية والحرص على اتباعها والتوعية الصحية عن المرض.

وأشار الدكتور عبد الله الربيعة وزير الصحة إلى أن الوزارة وفرت عقاري (Oseltamivir وZanamivir) لعلاج الحالات المؤكدة، كما حجزت أربعة ملايين جرعة من اللقاح الخاص بالفيروس عند تصنيعه، وذلك لتطعيم حجاج الداخل والسكان في منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة والعاملين في برنامج الحج هذا العام. فيما ذكرت أن عدد الإصابات في المملكة حتى يوم الثلاثاء الموافق 18/9/1430هـ بلغ 4081 حالة تشمل الحالات الوافدة والحالات المخالطة، كما تشمل 26 حالة وفاة (معدل الوفيات للحالات المصابة 0.63 في المائة). ومعدل الوفيات من إنفلونزا الخنازير على مستوى العالم بلغت 0.7 في المائة وتوضح القائمة التالية نسبة الوفيات بسبب إنفلونزا الخنازير في بعض دول العالم.وقال الدكتور الربيعة إن الإنفلونزا (H1N1) A مرض فيروسي حاد يسببه فيروس الإنفلونزا (H1N1) A وهو مرض جديد له القدرة على الانتشار السريع عن طريق الرذاذ التنفسي أثناء العطاس أو الكحة، كما يمكن أن ينتقل الفيروس بواسطة ملامسة أدوات المريض الملوثة بالرذاذ.وفترة حضانة الفيروس تتراوح بين يوم واحد وحتى سبعة أيام وفي المتوسط تكون أربعة أيام، والمدة التي يبقى المصاب خلالها حاملاً للفيروس ويمكنه نقل العدوى يوم قبل ظهور الأعراض وتستمر لمدة سبعة أيام وتزيد المدة إذا استمرت الأعراض، كما يراعى أن هذا الفترة قد تكون أطول لدى الأطفال. وأبان الدكتور الربيعة أن احتمالية انتقال الفيروس عن طريق الأغشية المخاطية وملامسة العيون بالأيدي الملوثة بالفيروس واردة ولكن لحداثة الفيروس فإنه لم يتم بعد التأكد منها وفي العموم يجب معاملة جميع إفرازات المريض المصاب بهذا الفيروس مثل الإفرازات التنفسية (البلغم والمخاط والبصاق) وكذلك إفرازات الجهاز الهضمي (الإسهال) معاملة المواد المعدية وأخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل معها من قبل التمريض أو عمال النظافة.بدأ المرض في المكسيك ومنها انتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية وإلى بقية دول العالم وحالياً لا تخلو قارة من هذا المرض، ما زالت الإصابة بهذا المرض تتراوح بين متوسطة إلى خفيفة الضراوة.
*********
 

مستشفى خاص يلزم مقيماً بدفع 600 ألف ريال لتسلم جثة ابنته المتوفاة بأنفلونزا الخنازير
الاثنين, 14 سبتمبر 2009
جزاء المطيري - جدة

ألزم مستشفى خاص مقيما بكتابة تعهد خطي بدفع مبلغ 600 الف ريال في غضون شهرين لتسليمه جثمان ابنته المتوفية بانفلزنزا الخنازير التي دفنها يوم الخميس الماضي وذلك بعد ان ظلت تتلقى العلاج لمدة 45 يوما . وكان فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في منطقة مكة المكرمة تلقى شكوى من مقيم أمس ضد مستشفى خاص في جدة ألزمه بكتابة تعهد خطي بدفع 600 ألف ريال تمثل مبلغ علاج ابنته التي كانت مصابة بمرض انفلونزا الخنازير. وأوضح المشرف العام على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في منطقة مكة المكرمة د. حسين الشريف ان فرع الجمعية تلقى الشكوى من المقيم وابلغ الشؤون الصحية في جدة إن احد المستشفيات الخاصة احتجزت جثمان متوفاة مصابة بأنفلونزا الخنازير ولم تسلمها لوالدها إلا بعد أن سجل تعهدا خطيا بان يدفع مبلغ 600 الف ريال .
وقال الشريف : إن هذا الأمر يخالف التوجيه السامي بعلاج مصابي مرض انفلونزا الخنازير في المستشفيات الحكومية والخاصة وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم على نفقة الدولة ، مبينا إن الفرع كلف عضو الجمعية معتوق الشريف للتواصل مع مدير عام الشؤون الصحية في جدة الدكتور سامي أبو داوود ، الذى أوضح له إن الشاكي أفاد في شكواه للفرع إن ابنته أصيبت بمرض انفلونزا الخنازير وانه ابلغ الشؤون الصحية بذلك وحصل على توجيه للمستشفى بإرسال تقرير المريضة قبل الوفاة إلى الشؤون الصحية إلا إن المستشفى تباطأ في ذلك حتى توفيت المريضة وطالب بمبلغ العلاج، على حد قوله . وأضاف الشريف إن مدير الشؤون الصحية وعد عضو الجمعية معتوق الشريف بمعالجة الموضوع في القريب العاجل .

*********

*********

animal_disease.gif
بالأمس القريب كانوا يعانون من تفشي وباء إنفلونزا الطيور
واليوم يعانون من وباء إنفلونزا الخنازير وغيره وغيره.
كما لو أنه غضب من الرب على ذنوبهم.

Khanzir.jpg

**************
انفلونزا الخنازير من أميركا الشمالية الى أوروبا واصابات في بريطانيا واسبانيا
منظمة الصحة تدق جرس الانذار وحكومات العالم تستنفر لاحتواء الوباء

Khanzir1.gif

بعد المكسيك والولايات المتحدة وكندا، وصل فيروس انفلونزا الخنازير الذي ارتفع عدد ضحاياه في المكسيك الى 149 شخصاً، الى أوروبا ، مع تسجيل اصابات مؤكدة في اسبانيا وبريطانيا، بينما اشتبه في اصابات جديدة في دول عدة حول العالم، الامر الذي دفع منظمة الصحة العالمية الى دق جرس الانذار نتيجة الانتشار السريع للمرض، والحكومات الى التحرك لاتخاذ مزيد من الاجراءات لاحتواء الوباء. ولئن كان الفيروس لم يود حتى الان بأي شخص خارج المكسيك، أثارت قدرته على الانتقال بسرعة بين البشر، مخاوف من مواجهة العالم في النهاية وباء انفلونزا يقول علماء انه تأخر طويلاً.
وحذر الامين العام للامم المتحدة بان كي - مون من تحول مرض انفلونزا الخنازير وباء عالمياً جديداً. وقال: "نحن نخشى ان يتسبب هذا الفيروس بوباء انفلونزا جديد، يمكن ان يكون خفيفاً أو شديداً في تأثيره... لا نعرف بعد كيف سيتطور المرض، لكننا نشعر بالقلق لان معظم الذين توفوا به في المكسيك هم من الشباب والبالغين الاصحاء".
وصارت اسبانيا الدولة الاولى في أوروبا تؤكد ظهور اصابة بانفلونزا الخنازير فيها، عندما ثبت أن رجلاً عاد من رحلة الى المكسيك الاسبوع الماضي مصاب بالفيروس، لكن حاله ليست خطرة.
 وبعد السلطات الاسبانية، صرح وزير الصحة الاسكوتلندي نيكولا ستورغون بانه تأكد من اصابة شخصين كانا قد سافرا الى المكسيك، بمرض انفلونزا الخنازير، وهما الاصابتان الاوليان المؤكدتان الحالتين المؤكدتين الاوليين في بريطانيا. واوضح انهما ادخلا المستشفى.
في غضون ذلك، ارتفع عدد الوفيات المحتملة من جراء الاصابة بمرض انفلونزا الخنازير في المكسيك، مهد المرض، الى 149.
وفي الولايات المتحدة، ارتفع عدد الاصابات المؤكدة من 20 الى 40، منها 28 في نيويورك.
وسجلت الاصابات الاخرى في اوهايو (في الشرق) وكنساس (في الوسط) وتكساس (في الجنوب) وكاليفورنيا (في الغرب).
وفي نيوزيلندا، يعالج حالياً مدرس ونحو 12 طالباً عادوا أخيراً من رحلة الى المكسيك، باعتبارهم حالات اصابة متوسطة بالفيروس.
والى هذه الاصابات المشبوهة في نيوزيلندا، سجلت منذ 24 نيسان، خمس اصابات مشبوهة في سويسرا وخمس في الدانمارك وخمس في أسوج وأربع في باريس واصابة في هونغ كونغ واصابتان في بريطانيا وتسع في كولومبيا واصابة في البرازيل وأخرى في اسرائيل.
وفي ليما، أُدخل أحد الركاب الواصلين من المكسيك الى المطار الدولي في البيرو، المستشفى، بعدما ظهرت عليه اعراض الاصابة بانفلونزا الخنازير، وهي الاصابة الاولى المشتبه فيها في البلاد.
 وفي أوستراليا، جاءت نتيجة فحص اصابتين يشتبه فيهما سلبية.
 وعززت دول عدة اجراءات المراقبة في المطارات والموانئ، باستخدام كاميرات تعمل بالاشعة ما دون الحمراء للتعرف على المصابين بالحمى. وفتحت منظمة الصحة العالمية مركزها لقيادة "غرفة عمليات الحرب" 24 ساعة.
وحضت المفوضة الاوروبية للصحة اندرولا فاسيليو المواطنين على تجنب السفر غير الضروري الى مناطق سجلت فيها اصابات.
ودعت المفوضية الاوروبية الى اجتماع عاجل لوزراء الصحة.
كذلك، دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاميركيين الى توخي الحذر عند السفر الى المكسيك.


أوباما

وبعدما أعلنت السلطات الاميركية حال التأهب الصحي الاحد، طمأن الرئيس الاميركي باراك أوباما أمام تجمع في الاكاديمية الوطنية للعلوم، الى أن المسؤولين الأميركيين يتابعون من كثب حالات الإصابة، ولكن ليس ثمة ما يدعو على الفور الى الهلع.
وقال: "هذا بالتأكيد سبب للقلق ويتطلب تأهباً مشدداً. لكنه ليس مدعاة للهلع"، موضحاً أن قرار إدارته إعلان الطوارئ في ما يتعلق بالصحة العامة الاحد هو "إجراء احتياطي" يوفر للمسؤولين في مجال الصحة الموارد التي يحتاجون اليها للتصدي على نحو سريع وفعال لخطر الانفلونزا. وأضاف أنه يتابع من كثب التطورات في شأن الانفلونزا.
 واتخذ المسؤولون الأميركيون خطوات لصرف بعض المخزونات الأميركية من عقاري "تاميفلو" و"ريلينزا" المضادين للانفلونزا. وأوصوا كذلك بأن تخطط السلطات المحلية لاحتمال اقفال المدارس، وأن يبقى أي شخص تظهر عليه الأعراض في منزله، للحد من احتمال نقل المرض.
وبدا مدير الهيئات الصحية الاميركية ريتشارد بيسر أكثر تشاؤماً من أوباما، وتوقع تسجيل اصابات خطرة وحصول وفيات، مبديا "قلقه الكبير" من هذا المرض. ودعا السكان الى تجنب الاقتراب من اشخاص مصابين، والى غسل ايديهم وعدم الذهاب الى العمل او المدرسة في حال الاصابة بالمرض.
ويمثل تفشي الانفلونزا سبباً جديداً لتشتيت تركيز اوباما على انقاذ الاقتصاد من أسوأ أزمة يتعرض لها منذ عشرات السنين. ولن يغيب عن ذهن إدارته أيضاً الضرر الذي لحق بالرئيس السابق جورج بوش بسبب أسلوب حكومته غير الملائم في التصدي للإعصار "كاترينا" عام 2005.
وحدد أوباما في كلمته هدفاً يقضي بتخصيص ثلاثة في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للعلوم والأبحاث، ووصف تفشي الانفلونزا بأنه "مثال آخر يوضح أسباب حرصنا على عدم السماح بتأخر أمتنا" في مجال البحث والتطوير.


المكسيك

وفي المكسيك، تباطأت وتيرة الحياة الى حد كبير في المدن، واقفلت المدارس والغيت المناسبات العامة للحد من انتشار المرض.
وأمضى كثيرون في العاصمة العطلة الاسبوعية في منازلهم أو وضعوا أقنعة طبية زرقاء وزعها جنود مكسيكيون. وتفكر سلطات مكسيكو في وقف حركة النقل العام.
ومنح البنك الدولي المكسيك قرضا قيمته 25 مليون دولار، ووافق على آخر قيمته 180 مليون دولار في المدى المتوسط.


درجة الانذار

وفي جنيف، صرح الناطق باسم منظمة الصحة العالمية غريغوري هارتل بأن لجنة الطوارئ في المنظمة قد تزيد الإنذار إلى الدرجة الرابعة أو الخامسة، مع تزايد اليقين أن إنفلونزا الخنازير لا تظهر مؤشرات لتراجع.
وتصنيف الدرجة الرابعة يعني أن منظمة الصحة العالمية تعتقد أن الفيروس أظهر قدرة على الانتقال من شخص الى آخر وإصابة أعداد كبيرة.وأوضح أن المسؤولين الأميركيين في مجال الصحة اتخذوا الخطوات الأولى في اتجاه إنتاج مصل ضد الفيروس.


استنفار

واستنفر عدد كبير من الدول عبر العالم في محاولة لتطويق التهديد.
ودعت السلطات الرومانية مواطنيها الى "تفادي السفر الى المكسيك"، وعززت المراقبة على مطاري بوخارست الدوليين.
ودعا وزير خارجية أسوج كارل بيلت الذي ستتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي في حزيران 2009، الى عدم الوقوع في البلبلة في مواجهة الوباء، في انتظار تقويم دقيق من السلطات الصحية.
وفي سويسرا، أبدت مجموعة "روش" لصناعة الادوية "استعدادها" لارسال منتجها المضاد للفيروسات "تاميفلو" الى انحاء العالم، مشيرة الى انها لم تتلق طلبات في هذا الشأن من منظمات ودول.
وفي المقابل، قالت مجموعة الادوية السويسرية "نوفارتيس" ان منظمة الصحة العالمية اتصلت بها من اجل تطوير لقاح ضد فيروس انفلونزا الخنازير.
 واعلنت روسيا انها ستتولى مراقبة كل الرحلات الاتية من القارة الاميركية للوقاية من هذا الوباء، وذلك بعدما اعلنت الاحد مراقبة الرحلات الاتية من المكسيك والولايات المتحدة.
وفي آسيا بدأت دول عدة اتخاذ اجراءات وقائية.
وعلقت الصين كل وارداتها من لحوم الخنزير ومشتقاتها من المكسيك وثلاث ولايات اميركية هي تكساس وكنساس وكاليفورنيا، وذلك في محاولة لتجنب دخول الوباء الذي يسببه فيروس "اي - اتش1 أن1" من غير أن تسجل اية اصابة فيها.
وقررت اليابان تشديد المراقبة على المسافرين الاتين الى مطاراتها من الخارج.
كذلك، قررت اندونيسيا تعليق كل الواردات من لحوم الخنزير وتعزيز مراقبة المسافرين في مطاراتها الدولية، بعدما لفتت السلطات في اكبر بلد مسلم في العالم الى ان وارداتها من لحم الخنزير قليلة.
وحضت السلطات الصحية في الفيليبين السكان على تفادي العناق والقبل خلال التجمعات العامة، بسبب أخطار محتملة لانتقال الانفلونزا، ولم تسجل اية اصابة بهذا المرض في الفيليبين.
واعلنت دول اميركية جنوبية عدة حال الطوارئ الصحية او اجراءات وقائية.


أسواق المال

ووسط مخاوف المستثمرين من تزايد الاضطراب في الاقتصاد العالمي الهش فعلاً، تراجعت أسهم شركات السفر والسياحة مثل شركة "كاثاي باسيفيك آيروايز" في هونغ كونغ وشركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش آيروايز" بشدة، في حين سجلت أسعار شركات الادوية مثل "روش" نتائج أفضل.
وكانت تقديرات البنك الدولي العام الماضي تشير الى ان وباء عالميا للانفلونزا قد يكلف العالم ثلاثة تريليونات دولار ويخفض الناتج المحلي الاجمالي العالمي بنسبة خمسة في المئة.
وانخفضت اسعار النفط أكثر من أربعة في المئة الى أقل من 50 دولاراً البرميل، وسط توقعات ان يعاني الاقتصاد العالمي في حال حصول وباء لانفلونزا الخنازير.

(و ص ف، رويترز، أ ب، أ ش أ، ي ب أ)
 الأمراض الفيروسية: انفلونزا الخنازير وعلاقته بالصحة العامة

ضيف أنفلونزا الخنازير مرض تنفسي حاد ذو نسبة اعتلال عالية ودرجة هذا المرض من الخطورة تعتمد على ضراوة عترة الفيروس والعدوى التابعة له بعد ذلك بالبكتريا وضعف مقاومة الجسم. والمسبب لأنفلونزا الخنازير هو فيروس أنفلونزا نوع (أ) الذي يتبع عائلة أورثوميكزو الفيروسية والفيروس له غطاء (envelope) ومادة وراثية بداخله من الحمض النووي رن أ (RNA) والغطاء يتكون من نوعين من البروتين هما هيماجلوتينين (H) ونيورامينيداز (N) حيث الصفات الأنتيجينية لهما هي أساس تقسيم الفيروس إلى عترات .

وتكمن أهمية هذا الفيروس في أنه يصيب الإنسان عند تعرضه للإفرازات الأنفية للخنازير المصابة بالمرض والهواء المحيط بها وتكون حدة المرض حسب ضراوة عترة الفيروس مما قد ينتج عنه وبائيات محلية وعالمية حيث تم تسجيل وفيات آدمية في القرن الماضي مثل وباء الأنفلونزا الأسبانية حيث توفى بين 20 إلى 40 مليون حول العالم ، وفى عام 1976 وجدت حالات أعراض تنفسية حادة وفى كلتا الحالتين كان السبب هو فيروس الأنفلونزا (أ) المنتقل من الخنازير للإنسان . وليس هذا فقط هو دور الخنازير بالنسبة للصحة العامة لكن الدور الأكثر أهمية هو كون الخنازير عائل وسيط بالنسبة لفيروسات الأنفلونزا (أ) حيث تعتبر بمثابة وعاء لخلط عتراتها التى تصيب الإنسان وعتراتها التى تصيب الطيور فعلى سبيل المثال إذا أصيبت الخنازير بعترتين من فيروسات الأنفلونزا (أ) أحدهما من الإنسان والآخر من الطيور ، فتظهر عترة جديدة ربما تكون أكثر ضراوة من العترتين وقد تؤدى إلى وبائيات أو وفيات آدمية . وهذا يرجع لوجود مستقبلات لفيروسات الأنفلونزا (أ) التى يصاب بها كل من الإنسان والطيور على أسطح خلايا قصبتها الهوائية معطية وسطاً مناسباً لتكاثر هذه الفيروسات وتبادل (reassortment) أجزاء مادتها الوراثية (RNA) التى تتميز بكونها مقسمة إلى أجزاء (Segmented RNA) . ويزيد احتمال ظهور عترات جديدة ربما أكثر ضراوة من العترات المحلية إذا كانت الخنازير ترعى فى مكان مفتوح أو مخالطة للطيور البرية ولاسيما المهاجرة منها التى غالباً ما تحمل عترات جديدة على المكان .
وتشخيص هذا المرض معملياً إما أن يكون بالطرق المباشرة بعزل الفيروس على خلايا الزرع النسيجي أو فى أجنة بيض الدجاج أو الكشف عن الحمض النووي رن أ لهذا الفيروس أو الكشف عن الانتيجن للفيروس باختبار الإليزا حيث يوجد الفيروس المسبب فى مسحات الأنف فى الحالة الحادة للمرض وعند انتهاء فترة الحالة الحادة للمرض يصعب العزل والتشخيص بالطرق المباشرة لذا يكون التشخيص معملياً بالطرق الغير مباشرة (السيرولوجية) مثل الإليزا واختبار منع التلزن واختبار التعادل لفحص وجود الأجسام المضادة للفيروس حيث تؤخذ عينتين من المصل بينهما خمسة عشر يوماً ، الأولى فى فترة الحالة الحادة للمرض والأخرى فى دور النقاهة لملاحظة الزيادة الحقيقية فى معدل الأجسام المضادة من عدمه للتأكد من أن الإصابة حديثة وليس نتيجة عدوى سابقة أو تحصين . ونظراً لعلاقة هذا المرض بالصحة العامة لابد من استمرار السيطرة عليه ويكون هذا بمعرفة العترة المسببة للمرض والتحصين ضدها لتجنب ظهور أي وبائيات حيث يوصى بمعرفة العترة المسببة للمرض فى نصف شهر فبراير من كل عام للتحصين ضدها فى شهر ديسمبر لنفس العام .

 ********
إنفلونزا الطيور هو مرض طيور معدي سببه فيروسات الإنفلونزا أي (Influenza A viruses). الطيور المائية المهاجرة - بشكل خاص البطّ البري - تشكل مستودعا طبيعيا لكلّ فيروسات الإنفلونزا أي.
إنفلونزا الطيور له شكل معدي جدا، ميّز أولا في إيطاليا قبل أكثر من 100 سنة، حيث كان يعرف بطاعون الطيور.
من ضمن الأنواع الفرعية الرئيسية الـ15 لفيروس الإنفلونزا أي ، فقط السلالات ضمن الأنواع الفرعية إتش5 و إتش7 تسبّب إنفلونزا الطيور عالية العدوى، والقاتلة لدى الطيور. الدجاج و الديك الرومي معرّضة خصوصا للأوبئة؛ الإتصال المباشر أو غير المباشر مع قطعان الطيور المائية البرّية هو السبب المعتاد لهذه الإصابات. لعبت أسواق الطيور الحيّة دورا مهما أيضا في إنتشار الأوبئة. الطيور التي تنجو من العدوى تفرز الفيروس ل10 أيام على الأقل، من الفم وفي الغائط، مما يسهّل إنتشارا أكثر. على خلاف الدجاج، البط معروف بمقاومة الفيروس حيث يعمل كناقل بدون الإصابة بأعراض الفيروس، و هكذا يساهم في إنتشار أوسع.

=============================

Khanzir3.JPG

صورة توضح إنتقال العدوى فى إنفلونزا الطيور

إتش5إن1 (H5N1)::
إنتقال أنفلونزا الطيوريصيب فيروس إنفلونزا الطيور عادة الطيور و الخنازير. و لكن منذ عام 1959م، الأنواع الفرعية من الفيروس إتش5, إتش7، وإتش9 عبرت حواجز الأنواع و أصابت البشر في 10 مناسبات. معظم فيروسات إنفلونزا الطيور تؤثّر على البشر مسببة أعراض و مشاكل تنفسية معتدلة، بإستثناء مهم واحد: سلسلة إتش5إن1 (H5N1). إتش5إن1 سبّب إصابات حادّة بنسبة ضحايا مرتفعة في 1997, 2003، و2004.
أظهرت الدراسات التي تقارن عينات الفيروس مع مرور الوقت بأنّ إتش5إن1 أصبح تدريجيا مسبّبا خطيرا للمرض لدى الثديات، و أصبح أكثر قوة الآن من الماضي، حيث يستطيع الصمود لأيام أكثر في البيئة. تظهر النتائج بأنّ إتش5إن1 يوسّع مدى أستهادفه لأنواع الثديات. في 2004, إتش5إن1 سبّب مرض قاتل بصورة طبيعية للقطط الكبيرة (النمور و الفهود) وأصاب تحت ظروف مخبرية القطط المنزلية، و هي أنواع لم تكن تعتبر معرّضة لأمراض ناتجة عن أيّ فيروس إنفلونزا أي.
إن حالات التفشّي الأخيرة لفيروس إنفلونزا الطيور (إتش5إن1) في الدواجن في آسيا رفع المخاوف حول مصدر العدوى وخطر إصابة البشر.
===============================
الدواجن

يستطيع فيروس إنفلونزا الطيور البقاء على لحم الدجاج المذبوح ويمكن أن ينتشر عبر المنتجات الغذائية الملوثة ( اللحم المجمّد ). عموما، تزيد درجات الحرارة المنخفضة إستقرار الفيروس. الفيروس يستطيع أن يبقى في غائط الطيور ل35 يوم على الأقل في درجات الحرارة المنخفضة (4 °C)؛في إختبارات الإستقرار التي أجريت على العينات البرازية، أستطاع فيروس إتش5إن1 الصمود في درجة حرارة 37 °C لمدة 6 أيام . فيروسات إنفلونزا الطيور بإمكانها أن تصمد أيضا على السطوح، مثل بيت الدواجن، لعدّة أسابيع. بسبب هذه القابلية للبقاء، فإن طرق حفظ الغذاء العادية مثل التجميد والتبريد سوف لن تخفّض تركيز أو نشاط الفيروس بصورة جوهرية في اللحوم الملوثة. الطبخ الطبيعي (درجات حرارة في حدود أو فوق 70 °C) تعطّل الفيروس. حتى الآن ليس هناك دليل على إصابة البشر خلال إستهلاك لحم الدجاج الملوث و المطبوخ بشكل جيد.

دجاجة مصابة بأنفلونزا الطيوريمكن أن يستنتج بأنّ لحم الدجاج المطبوخ جيدا آمن، لكن المشكلة تكمن في أن التعامل مع لحم الدجاج المجمّد أو المذاب قبل طبخه يمكن أن يكون خطراً.
بالإضافة الى ما سبق، فإن أسلوب تسويق الطيور الحيّة يؤدي الى تعرّض شامل و بشكل أكبر إلى الأجزاء الملوثة من الطيور، إبتدأ بالذبح, نزع الريش، نزع أحشاء، الخ. مما يشكّل خطر ضخم على الشخص المشترك في هذه النشاطات. الدراسات المحدودة المتوفرة، تظهر بأنه تقريبا كلّ أجزاء الطير المصاب ملوثة بالفيروس.
في مناطق تفشّي الدواجن، يجب تقليل الإتصال بين البشر والدواجن الحيّة قدر المستطاع، و ذلك بتحديد حركات الطيور الحيّة وبإستعمال العناية في النشاطات التي قد تعرض الشخص للخطر مثل تربية قطعان الدواجن الطليقة في البيوت و الذبح البيتي للدواجن.
==============================
البيض
فيروس إنفلونزا الطيور يمكنه التواجد داخل وعلى سطح البيض. بالرغم من أن الطيور المريضة ستتوقّف عن الوضع عادة، البيض المنتج في مرحلة المرض المبكّرة يمكن أن يحتوي الفيروسات في الزلال والمح بالإضافة إلى تواجده على سطح القشرة الخارجية. إنّ وقت صمود الفيروس على السطوح مثل البيض كافي للسماح للنشر المرض بصورة وبائية. الطبخ الجيد فقط سيكون قادر على تعطيل الفيروس داخل البيض. ليس هناك دليل طبي، حتى الأن، على أن البشر أصيبوا بالمرض بإستهلاك منتجات البيض أو البيض نفسه. في حالة واحدة، أصيبت خنازير من خلال غذاء يحتوي بيض غير مصنّع جلب من طيور مصابة بإنفلونزا طيور.
==============================
الممارسات الصحّية لتجنّب إنتشار الفيروس خلال الغذاء((هام جـــدا))

1-يفصل اللحم الني عن الأطعمة المطبوخة أو الجاهزة للأكل لتفادي التلوّث.
2-لا يستعمل نفس لوح التقطيع أو نفس السكين.
3-لا تلمس الأطعمة النيئة ثم المطبوخة بدون غسيل يديك جيدا.
4-لا يعاد وضع اللحم المطبوخ على نفس الصحن الذي وضع عليه قبل الطبخ.
5-لا يستعمل بيض نيء أو مسلوق بدرجة خفيفة في تحضير طعام لن يعالج بحرارة عالية فيما ما بعد (الطبخ).
6-الأستمرار بغسل و تنظّيف يديك: بعد التعامل مع الدجاج المجمّد أو الذائب أو بيض النيء، تغسل كلتا اليدين بالصابون وجميع الأسطح والأدوات التي كانت على إتصال باللحم النيء.
7-الطبخ الجيد للحم الدجاج سيعطّل الفيروسات. و ذلك إمّا بضمان بأنّ لحم الدجاج يصل 70 °C أو بأنّ لون اللحم ليس ورديا. محّ البيض لا يجب أن يكون سائل.
=============================
مخاوف الصحة العامة
تفشّي حالات المرض بين البشر بسبب إنفلونزا الطيور إتش5إن1 من الدواجن، بدأت في آسيا في 2003م. حتى الآن، أغلبية الحالات حدثت لأطفال وشباب كانوا يتمتعون بصحّة جيدة قبل الإصابة. معظم، و ليس جميع، هذه الحالات تم ربطها بالتماس المباشر بالدواجن المصابة أو إفرازاتها.
إتش5إن1 يعتبر مقلقا بشكل محدد لعدّة أسباب. إتش5إن1 يتغيّر بسرعة ويمكن أن يستخدم جينات من الفيروسات الأخرى حيث يشمل ذلك فيروسات إنفلونزا الإنسان.
إنّ الوباء الحالي للإنفلونزا الطيور المعدية جدا في البلدان الآسيوية كان سببه إتش5إن1، لذا يشكل هذا الفايروس حالة قلق. إذا أصيب بشر أكثر، بمرور الوقت، تزيد الإمكانية أيضا لظهور نوع فرعي مبتكر له جينات إنسانية كافية لتسهيل الإنتقال من شخص إلى أخر. مثل هذا الحدث يؤشّر بداية لوباء إنفلونزا.

==============================
الناحية التاريخية
تحدث أوبئة الإنفلونزا في دورات من 20 إلى 30 سنة. في القرن العشرين، حصل وباء الإنفلونزا العظيم 1918م-1919م، الذي تسبّب بما يقدر من40 إلى 50 مليون وفاة حول العالم، تلته الأوبئة الأكثر إعتدالا في 1957م-1958م و 1968م-1969م. خبراء الإنفلونزا حول العالم متفقون بأنّ إتش5إن1 عنده الإمكانية للتحول الى وباء كبير. و كون الفيروس يستوطن الآن في أجزاء ضخمة في آسيا، فالإحتمال بأنّ هذه التوقعات ستتحول الى واقع قد إزداد. و بينما من المستحيل التوقّع بحجم و مقدار الوباء القادم بدقّة، فأنه من المؤكد أنّ العالم غير مستعد لوباء بأيّ حجم و غير مستعد أيضا للمشاكل الإجتماعية و الإقتصادية الواسعة التي ستنتج عن الأعداد الضخمة من البشر الذين سيمرضون، يعزلون صحيا أو يموتون.
=============================
معلومات آخري عن المرض:
1- أول أعراضه فى الطيور كرمشة الريش وإقلال البيض
2- فى الحالات الشديدة يمرض الطائر بشدة ويظهر بجسمه ازرقاق ويميل الى الخمول ويتساقط ريشه ثم يموت الطائر ربما فى يوم واحد
3- ينتقل بين الطيور عن طريق كل إفرازاتها
4- حتى الان لا ينتقل من إنسان الى إنسان
5- أعراضه فى الانسان مثل الانفلونزا العادية ولكن أشد
6- لا يوجد حتى الان علاج لها ما عدا عقار التاميفلوا النادر والغير مؤكدة فاعليته
7 - الأهم هو وقاية الانسان وتكون بغسيل اليد جيدا فى كل الاوقات وعدم لمس الأنف او العين دون غسيل اليد والفيروس يموت عند درجه حلرارة 70 لمدة نصف ساعة ويموت بالمطهرات العادية ايضا يجب لبس كمامات وقفازات فى مزارع الطيور
8- بالنسبه لحماية الدجاج فتكون بإبعادها بكل الطرق عن التعرض للطيور
بالجو او افرازاتها

بسم الله الذي لايضر مع اسمه شئ في الارض ولا في السماء وهو السميع العليم )) ثلاث مرات
جاء فيه انه من قالها ثلاث مرات صباحاً وثلاث مرات مساءً لم يضره شئ
لكنإذا لا قدر الله حدث وان اصيب احد المسلمين بهذا الوباء.ماذا يقول
:
يقول (( انا لله وانا اليه راجعون اللهم أجُرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها)
وليدعو بدعاء فك الكرب

واذا اصابك كرب فلتقل(( لا اله الا الله العظيم الحليم لا اله الا الله رب العرش العظيم لا اله الا الله رب السموات ورب الارض ورب العرش الكريم))

الدعاء للمريض عند زيارته :

يقول له (( لابأس طهور ان شاء الله ))

ويقول له (( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك)) سبع مرات
**********
 كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن أنفلونزا الطيور وأخطارها على البشر وتسابقت وسائل الإعلام في مختلف دول العالم بنقل أخبار ظهور إصابات جديدة في الإنسان وبات الجميع يتحدث عن وباء عالمي قريب (جائحة)، واختلط الأمر على كثير من الناس وبدأ الخوف يغزو قلوبهم لكثرة الاجتهادات والتفسيرات المنقولة من هنا وهناك، ولعل أفضل طريقة لتبديد المخاوف هي إلقاء الضوء على الموضوع حسب ما ثبت علميا بعيداً عن المبالغات.
انفلونزا الطيور هو مرض معد يصيب الطيور فقط وأحياناً الخنازير، وذلك نتيجة للإصابة بسلالات معينة من فيروس الانفلونزا نوع (أ)، وعلى الرغم من أن سلالات فيروس انفلونزا الطيور تحدث إصابات محصورة في الطيور فقط ولا تنتقل إلى الإنسان، إلا أن الأمر بدأ بالتغير منذ عام 1997م إذ تم تسجيل العديد من الحالات التي ثبت منها انتقال فيروس انفلونزا الطيور إلى الإنسان.

من المعروف أن هناك 15 سلالة من فيروس انفلونزا الطيور (أ) تختلف فيما بينها عن طريق شدة إحداثها للمرض وتشير الدراسات إلى أن السلالة H5N1 هي أكثرها خطورة لذلك ستكون هذه السلالة محور حديثنا لهذا اليوم.

تم عزل سلالة H5N1 لأول مرة من الطيور البحرية في جنوب افريقيا تحديداً عام 1961م. وتعتبر الطيور البحرية والطيور البرية المهاجرة في مختلف أنحاد العالم بمثابة الحاضن لهذا الفيروس والذي يتواجد في امعائها ،ولذلك تشكل هذه الطيور مصدر العدوى في البيئة، حيث يتواجد الفيروس في كل من لعابها، إفرازاتها وفضلاتها. ومن الملاحظ أن غالبية الطيور الحاضنة لا تظهر عليها أي أعراض نتيجة لاصابتها بالفيروس على حين فإن انتقال هذا الفيروس من هذه الطيور إلى الدواجن عن طريق مخالطتها قد يؤدي إلى حدوث وباء سريع ومعد فيما بين الدواجن الأمر الذي قد يقتل الدواجن المصابة خلال فترة وجيزة لا تتعدى 24 ساعة.

بدأت الأوبئة نتيجة للإصابة بسلالة H5N1 في قطاع الدواجن في الفترة الممتدة من منتصف شهر ديسمبر 2003م إلى فبراير 2004م وشملت الأوبئة ثماني دول في القارة الآسيوية هي (مرتبة حسب ظهور المرض) وهذه الدول هي: كوريا، فيتنام، اليابان، تايلاند، كمبوديا، لاوس، اندونيسيا، والصين. ولقد كانت الخسائر في قطاع الدواجن كبيرة حيث بلغت أكثر من 150 مليون طائر نفقوا أو ذبحوا. وفي 2004م بدأت الاصابات تظهر في ماليزيا لتكون الدولة التاسعة في آسيا.

ولقد ساعدت الطيور المهاجرة الحاملة للفيزوس بنقله إلى كل من روسيا، كازاخستان منغوليا، رومانيا، تركيا خلال الستة أشهر السابقة من هذا العام 2005م. ومن المحتمل أن ينتقل المرض إلى مناطق جديدة في العالم، ولقد استطاعت كل من اليابان، كوريا ماليزيا، السيطرة على المرض في حين لا تزال بؤر المرض منتشرة في قطاع الدواجن في بقية البلاد الآسيوية المذكورة سابقاً.

٭ وقد يتساءل البعض: ما هو خطر انفلونزا الطيور على البشر؟

- في الحقيقة هناك نوعان من الأخطار: الأول أن فيروس انفلونزا الطيور قد اكتسب القدرة على الانتقال إلى الإنسان بعد أن كان محصوراً بالطيور سجلت حالات في كل من كمبوديا، اندونيسيا وتايلاند، فيتنام، وعلي الرغم من أن حالات اصابات الإنسان منذ عام 1997م وحتى يومنا هذا وصلت لحوالي 120 حالة (لا ينتقل الفيروس بسهولة إلى الإنسان)، إلا أن إصابة الإنسان بفيروس انفلونزا الطيور كانت شديدة ومترقية.

فبعد أعراض زكام بسيطة ترقى المرض إلى إصابة بالتهاب رئوي شديد أعقبه فشل العديد من وظائف أعضاء الجسم ووصلت الوفيات في المصابين إلى ما يقارب 51٪، ليس ذلك فحسب فمن المعروف أن الانفلونزا التي تصيب الإنسان تكون شديدة في فئات معينة كالمتقدمين في السن والمصابين بأمراض مزمنة في حين أغلب حالات انفلونزا الطيور ظهرت في أطفال وبالغين أصحاء.

أما الخطر الثاني أن يتطور فيروس H5N1 ليتمكن من الانتقال بشكل أسرع بين البشر، وعلى الرغم من عدم ثبوت قدرة فيروس انفلونزا الطيور على الانتقال من إنسان إلى آخر، إلا أن هناك العديد من الحالات التي يعتقد أن الفيروس قد تمكن بالفعل في الانتقال ولكن والحمد لله على نطاق محدود جداً.

٭ كيف ينتقل الفيروس ب5خ1 من الطيور إلى الإنسان؟

- ينتقل الفيروس إلى الإنسان عن طريق الاختلاط المباشر مع الدواجن المصابة أو ملامسة الأسطح والأدوات الملوثة بافرازاتها وفضلاتها، ومما ساعد على انتقال الفيروس في الدول الآسيوية هي معايشة ومخالطة الإنسان للدواجن المصابة والتي قد تقاسمه السكن والنوم. بالإضافة إلى اعتماد السكان على الدواجن في معيشتهم كمصدر للرزق ولجوئهم إلى ذبح الحيوان المصاب أو بيعه خوفاً من الخسائر المادية، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود أية دلائل على انتقال الفيروس من الدجاج المطهو بشكل جيد أو البيض.

٭ ماذا نعني بجائحة انفلونزا الطيور (الوباء العالمي)؟

- الجائحة في اللغة العربية يقصد بها أحداث غير عادية، حيث إنها تمس وتلحق الضرر بجميع الشعوب في إنحاء العالم بغض النظر عن الحالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو معايير الرعاية الصحية قد تبدأ الجائحة في حال ظهور فيروس انفلونز من سلالة جديدة قادرة على أن تصيب الإنسان وتنتقل بين البشر بسهولة وبسرعة.

وهنا نجد أن فيروس انفلونزا الطيور H5N1 مرشح قوي ليكون فيروس الجائحة فهو من سلالة جديدة وأثبت قدرته على الانتقال إلى الإنسان وما ينقصه فقط هو الانتقال بفعالية أكثر بين البشر.

٭ ما هي الظروف التي تجعل من ب5خ1 فيروس حائحة؟

- يعتقد الباحثون أن فيروس H5N1 قد يستطيع الانتقال بسهولة بين البشر بإحدى الطريقتين التاليتين:

1 - في حالة إصابة الإنسان بفيروس انفلونزا الإنسان وفيروس انفلونزا الطيور بنفس الوقت فيحصل تبادل جيني بين فيروس انفلونزا الإنسان وبين فيروس انفلونزا الطيور، وبذلك يتكون فيروس انفلونزا جديد قادر على الانتقال بسرعة وكذلك إحداث الجائحة.

2 - بشكل متدرج من عمليات الطفرة التكيفية عن طريقة العدوى المتلاحقة للإنسان فتزيد قدرة خلايا الفيروس بالارتباط بالخلايا البشرية وهنا يتكون فيروس قادر على إحداث إصابات خطيرة ولكن أقل من الطريقة الأولى.

٭ هل هناك لقاح واقٍ من انفلونزا الطيورب5خ1؟

- لا يوجد في الوقت الحاضر لقاح قادر على الوقاية من جائحة الانفلونزا، اللقاحات المتوفرة حالياً هي لقاحات تحمي من الانفلونزا التي تصيب الإنسان فقط، ولكن اللقاح قد يكون مفيداً في منع تحول الشخص المصاب بانفلونزا الإنسان لحاضن يحدث في جسمه التبادل الجيني بين فيروس انفلونزا الإنسان والحيوان وخطر تكون فيروس الجائحة. هناك العديد من الدول التي أصبحت في مرحلة متقدمة من إنتاج لقاح فعال للوقاية من انفلونزا الطيور سلالة H5N1.

ولقد أظهرت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة على لقاح أنتجته إحدى الشركات الفرنسية وتم إعطاؤه إلى ما يزيد على 400 شخص تكوّن مضادات فعالة قادرة على الوقاية.

ولكن لم تطرح حتى يومنا هذا أية لقاحات واقية من انفلونزا الطيور في الأسواق وبشكل عام يجب على أي لقاح فعال لكي يقوم بالحماية الكاملة من جائحة الانفلونزا أن يكون تكوينه مماثلاً للفيروس المنتشر وإنتاج لقاح جديد ليس بالأمر السهل إذ يستلزم قرابة الستة أشهر، هذا بالإضافة إلى الصعوبات المترتبة على إنتاج كميات كبيرة لجميع العالم.

٭ هل هناك أدوية فعالة للوقاية أو للعلاج؟

- هناك نوعان من الأدوية التي يعتقد بفعاليتها الأول هو دواء أوسيلتاميفير والاسم التجاري هو (Tamiflu) والثاني زانامافير والاسم التجاري (Relanza). وقد أثبت دواء Tamiflu فعاليته في الوقاية من سلالة H5N1 وكذلك في تخفيف شدة الإضابة في الإنسان في حال إعطائه في مرحلة مبكرة من المرض. وتكمن الصعوبة في إنتاج كميات كبيرة من هذا الدواء كافية لدول العالم. ولقد بدأت بعض البلاد مثل الهند بمحاولة تصنيع الدواء السابق.

٭ ويبقى السؤال الأصعب هل بامكاننا منع حدوث جائحة الانفلونزا، وهل نحن مستعدون؟

- لا أحد يستطيع أن يتنبأ بقدرتنا على منع حدوث جائحة الانفلونزا وأغلب الخبراء يعتقدون أن جائحة الانفلونزا قادمة لا محالة، ويتوقف خطر ظهور فيروس جائح على فرص تعرض البشر وإصابتهم بالعدوى وستستمر هذه الفرص ما دام فيروس H5N1 ينتقل في الحيوانات وما دام الفيروس يستوطن في أسراب الطيور المهاجرة.

٭ هل نحن مستعدون؟

- في الحقيقة لا توجد دولة في العالم في كامل الاستعداد، ولكن هناك ما يقارب من 40 دولة قد بينت التوصيات العالمية لمنظمة الصحة العالمية بوضع نظم مراقبة على الثروة الحيوانية وخطط جاهزة يمكن تفعيلها في حال حدوث الجائحة ويمكن تخليص هذه التوصيات بالتالي:

٭ وقف استيراد الدواجن من جميع الدول التي ظهرت فيها إصابات في الدواجن بما فيها الدجاج المبرد.

٭ تحسين النهج المتبع في الكشف عن الفيروس في البيئة وخاصة الكشف الدوري على مزارع الدواجن وأماكن الطيور المهاجرة والمراقبة البيطرية، ضرورة تكوين فهم كاف للعلاقة بين المرض الذي يصيب الحيوان والمرض الذي يصيب الإنسان فعلى سبيل المثال لا تكتشف الأوبئة بين الدواجن في بعض الحالات إلا بعد تأكيد ظهور إصابة للإنسان.

٭ تكثيف التعاون بين قطاع صحة الحيوان وقطاع الصحة العامة.

٭ في حال ظهور إصابات في قطاع الدواجن يجب عزل مزارع الدواجن التي ظهرت فيها إصابات وذبح جميع الدجاج المصاب، وكذلك الدجاج الذي تعرض لأنواع مصابة.

٭ تحسين حالات كشف الإصابة بالبشر، وذلك يستلزم مختبرات مجهزة تجهيزاً خاصاً ويتسم عملها بمستوى عال من الأمن البيولوجي، وهناك طرق خاصة للكشف على جزيء فيروس انفلونزا الطيور في إفرازات الشخص المصاب.

٭ تكوين مخزون احتياطي من الأدوية المضادة للفيروسات.

٭ التعاون مع الشركات العالمية لاستيراد اللقاح في حال توفره.

هذا وقد بدأت المملكة في وضع خطة للتعامل مع احتمال خطر الجائحة، نأمل من الله أن يجنب بلادنا وجميع بلاد المسلمين أخطار هذه الجائحة.
*************

thumb qr1 
 
thumb qr2
 

إحصاءات

عدد الزيارات
13870930
مواقع التواصل الاجتماعية
FacebookTwitterLinkedinRSS Feed

صور متنوعة